هل يعود نيمار الى برشلونة

هل يعود نيمار الى برشلونة 

قال اغلب المحللين فى فرنسا والعالم ان باريس سان جيرمان النادي يملك اللاعبين والمشروع والاموال لكن لا يملك الروح، هذا ما تنبه له الخليفي والمدير الرياضي العائد الى النادي ليوناردو اراوخو، اليوم تريد العاصمة باريس فريقا قويا قلباً وقالباً، ويبدو ان نيمار رفقة قضاياه المثيرة واصاباته وكثرة زياراته لاصدقائه الكتلان ما زال قلبه في برشلونة.

أغلب الصحف العالمية تتكلم على عودة نيمار الى برشلونة مرة اخري، و اليوم تسرد تطوراً جديداً، بعد ان كان انطوان غريزمان هو الهدف الاول لبرشلونة، انطفأت اخبار الفرنسي كلياً مع تعاظم اخبار "عدم الترحيب به" في غرفة الملابس جرّاء ما قام به الموسم الفائت، ما انعكس حينها ايضاً صافرات استهجان بحقه في الكامب نو، ومن جهة اخرى فريق ميسي واصدقاءه يريدون عودة "الاخ الاصغر" ومسامحته على عدم نضوجه، وما على الادارة الا ان تُدخل غريزمان في الصفقة مع باريس سان جيرمان. هل الامر بهذه البساطة؟ القيمة السوقية لنيمار انخفضت من 222 مليون يورو الر قرابة ال 130 مليون يورو جراء اصاباته المتعددة لكن ما زال أجره مرتفع جداً 22 مليون يورو وفي حال نوى برشلونة استعادة "ابنه الضال" عليه ان يبيع التالي عثمان ديمبيلي- صامويل اومتيتي- ايفان راكيتيتش (هذه الاسماء مسربة من صحف كتلونيا)، بهدف اتاحة مكان للبرازيلي. كما ان على نيمار ان يسحب القضية التي رفعها على برشلونة عند رحيله مطالبا النادي بمستحقات مالية بلغت 8 مليون يورو في حال بقائه لـ4 مواسم بالنادي علماً انه رحل مع الموسم الرابع.

هل من الممكن ان الصفقة تتم، لا بل ممكن ان تصبح اولوية لدى ادارة برشلونة التي تشاهد ريال مدريد يحسم صفقة تلو الاخرى، لكن هل تنجح هذه التجربة من جديد؟ اول ضحية ممكن ان تبدي امتعاضها ستكون جوردي البا الذي اظهر افضل مستوياته برحيل نيمار، لكن بين استياء البا قدوم نيمار ماذا ستختار الادارة وفالفيردي؟

لم لاعيبة نادي برشلونة كالسابق بتاتاً، سواريز نفسه صرّح ان الفريق بحاجة لشراء مهاجم بديل له لانه بات يبلغ 33 عاماً، اما نيمار الذي لا غيار على موهبته في حال ابتعد عن الاصابات، الا ان هذا الامر غير مضمون الا في حالة واحدة، ان صح الخبر، (سفر شقيقته ووالدته للعيش معه في برشلونة ما يلغي فكرة سفره الدائم وارهاق جسده)، بالاضافة الى كون المعالجين في برشلونة هم الافضل في العالم، لكن ما الضمانة الحقيقية لذلك؟

برشلونة ليس كما تركها نيمار، الضرر الذي احدثه هذا الخروج ما زالت آثاره حتى اليوم، اذ تم شراء عثمان ديمبيلي وكوتينيو لتعويض رحيله رفقة انيستا وما زال الفريق لم يستفد منهما، لكن بصيص الامل يتمثل بكون عودة نيمار من شأنها ان تنعكس ايجاباً على الجانب النفسي لكوتينيو الذي سيكون هذا الموسم هو الاخير له ليثبت نفسه ويحاول التأقلم مع الفريق .

لا أريد البقاء في باريس.. اريد العودة الى بيتي"، هذا ما سُرّب عن لسان نيمار في الصحف الاسبانية، لكن عودته الى "ظل ميسي" ستعني الاعتراف باخطاء كبيرة من قبله وقبل النادي، سيتحتم عليه ان يقدم اعتذار علني للجماهير والنادي، ان يقول انه اخطأ وان هروبه من ظل ميسي لتحقيق الكرة الذهبية كان ضرب طفولي وانه اليوم يعود على انه "رجل جديد"، كما ان هذه الصفقة التي ستكبد النادي بيع ديمبيلي او كوتينيو ستُظهر الادارة بموقف حرج جدا يجعلها تعترف بخطأ التوقيع مع احدهما بالاضافة الى صورة النادي التي تُصدّرها الادارة ان كان عبر غريزمان او نيمار بان اهانة الفريق متاحة طالما الازمات التي لا يجيدون حلّها ستبقى مستمرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

التعليقات