دموع بغداد بونجاح وتصديات الريس مبولحي تهدي محاربي الصحراء بطاقة التأهل للدور قبل النهائي في كأس الأمم الإفريقية مصر 2019


بلا شك شهد الجميع الآداء المبهر الذي قدمه المنتخب الجزائري اليوم أمام منتخب كوت ديفوار في مباراة من أفضل وأقوى مباريات البطولة حتى الآن، وقدم محاربو الصحراء مباراة للتاريخ بآداء وروح وفدائية عالية ليفوزا باحترام وتقدير الجميع قبل الفوز بالمباراة.

 ودخل منتخب الجزائر المباراة بتشكيلته المعتادة تحت قيادة مدربه المتميز جمال بالماضي، ليواجهوا خصما عنيدا اسمه ساحل العاج، وكانت المباراة سجالا تارة هنا وتارة هناك، حتى تمكن سفيان فيغولي من إحراز هدف التقدم للجزائر في الدقيقة 20 وسط فرحة عارمة من الجميع، واستمر تفوق الجزائر حتى جائت الفرصة لمضاعفة الفارق وتسجيل الهدف الثاني، عندما حصل المهاجم بغداد بونجاح على ركلة جزاء بعد عمل فردي رائع، ولكن كان للحظ رأي آخر، فسددها بغداد واصطدمت بالعارضة وضاعت فرصة التقدم، وجاء العقاب سريعا، فقد تمكن منتخب كوت ديفوار من إحراز هدف التعادل في الدقيقة 62 من هجمة مرتدة منظمة، لتستمر النتيجة هكذا لحين انتهاء المباراة والأشواط الإضافية وصولا لركلات الترجيح.

دموع بونجاح وتصديات الريس مبولحي تصعد بالجزائر لقبل النهائي

ومنذ ضياع ركلة الجزاء من بغداد بونجاح وهو في حالة سيئة ويلوم نفسه كثيرا، ولذلك أخرجه المدرب جمال بالماضي، واستمر بكاء بغداد وهو على دكة البدلاء مرورا بالأشواط الإضافية وفي ركلات الترجيح الدراماتيكية، ولكل مجتهد نصيب، فقد تمكن المنتخب الجزائري من الفوز والصعود بركلات الحظ والمعاناة، بفضل كبير للحارس المتألق الريس مبولحي الذي تصدى لركلتي ترجيح من لاعبي ساحل العاج، خالص التهاني لمنتخب الجزائر ومنتخب تونس بالوصول للدور قبل النهائي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

التعليقات