أيقونة المنتخب السويدي و البحث عن دخول التاريخ بمعقل دراغاو

كتب : أمير عادل

يستعد عشاق ميلان الإيطالي لمواجهة الفريق غداً الثلاثاء فى إطار الجولة الثالثة من منافسات دورى ابطال اوروبا هذا العام اللقاء الذى ينتظره عشاق الفريق الإيطالي لتحقيق أول إنتصار للميلان بالمجموعة الثانية التى تضم كلا من اتلتيكو مدريد الإسباني وأيضا ليفربول الإنجليزي ولكن ميلان فى وضعية صعبة للغاية حيث يحتل الفريق مؤخرة الجروب دون رصيد من النقاط بينما أصحاب الأرض و معقل دراغاو فريق بورتو البرتغالي لديه نقطة وحيدة يتواجد بها فى المركز الثالث بينما الليفر فى الصدارة برصيد 6 نقاط و اتلتيكو مركز ثاني برصيد 4 نقاط ويبحث هو الأخر عن تحقيق الفوز و حصد نقاط المباراة.

على الجانب الآخر أو من جهة أخرى نجد طموح خاص بالنسبة للمهاجم السويدي الأسطورة لاعب ميلان زلاتان إبراهيموفيتش البالغ من العمر 40 عام حيث يرغب فى التسجيل غداً إذا شارك فى المباراة وذلك لضرب رقم قياسي حققه ملك روما لاعب المنتخب الإيطالي فرانشيسكو توتي الذى سجل هدف هو الأخير له فى مسابقات دورى الأبطال قبل الإعتزال حيث كان عمره وقتها يقترب من 39 عام و كان ذلك أمام فريق سيسكا موسكو الروسي فى 2014 وبالتالي أى هدف يسجله زلاتان سوف يدخل به التاريخ لأنه سيكون أكبر لاعب يسجل فى الأبطال منذ بداية المسابقة.

قد يهمك أيضاً :-

إخلاء مسئولية: هذا المحتوى لم يتم انشائه او استضافته بواسطة موقع يلا شوت نت وأي مسئولية قانونية تقع على عاتق الطرف الثالث
زر الذهاب إلى الأعلى