أستاذ القانون بجامعة نيس توفى فى حادث سير و ترك سمعة طيبة

كتب : أمير عادل

حزن كبير يسود أنحاء مدينة نيس الفرنسية بسبب افتقاد أحد الرموز القانونية الهامة و البارزة فى هذا المجال وهو السيد « فرانسوا رينونشي » الرجل الذى توفى الثلاثاء الماضي إثر حادث سير عندما كان يسير بالسيارة الخاصة به على الطريق السريع حيث اصطدمت السيارة بصخرة ثم انقلبت وبعد دقائق اندلعت النيران فيها و حاول بعض الشهود على هذا الحادث التدخل و محاولة إخراج الأستاذ الكبير من السيارة قبل إمساك النار به حيث نجحوا بالفعل فى إخراجه و الذهاب إلى المستشفى ولكن لم يتم إنقاذه حيث توفى.

ومن ثم حالة من الحزن الرهيب تسود المدينة ومن يعرفون رينونشي نائب رئيس محكمة موناكو والسبب فى هذا التأثر كما قال بعض الأساتذة و من كان لهم علاقة بهذا الشخص حيث قالوا عنه إنه كان يتسم بالقيمة الكبيرة و الأسلوب الرائع مع الجميع من حيث التعامل وله فضل على بعض الأشخاص فى المجال القانوني وبالتالي كان هناك حزن شديد لما يمتلكه فرانسوا من شعبية و سيرة طيبة.

قد يهمك أيضاً :-

إخلاء مسئولية: هذا المحتوى لم يتم انشائه او استضافته بواسطة موقع يلا شوت نت وأي مسئولية قانونية تقع على عاتق الطرف الثالث
زر الذهاب إلى الأعلى